2012 .. رجوتكِ كوني [ أجمل ]

26 يناير 2010

حبيبة بقلب [ أم ]







دوماً كنت أهمسك لك
بأن حبي مختلق
أنـا حبيبه بقلب [ أم ]
:

يا جنيني

يا حنان بذرة الحب
ولدتك .. داخل تجويف قلبي
غذيتك .. على نبض روحي
سقيتك .. من شرايني
وهبتك .. سعادتي ووقتي

:

كنت لك ذلك الحضن الدافئ
تختبئ به لتبحث على راحتك داخلي
لما يا طفلي الضعير ؟
أصبحت عاقاً بمن
 وهبتك روحها .. وحياتها
وكل ما تملك

:

ألا يحق لي أن اعاتبك
بحنان قلب أم
بغيره أنثى عاشقه حد النخاع
وبجنون انا .. بداخلي
وبقلب الأمومه الذي يحتوي كُلي

:

طفلي الصغير .. ليس بيدي إلا أن
ادعو لك من كل قلبي
أن يكتب الله لك السعاده

:

فقط انتبه على نفسك
لأنني سأموت الماً لو صابك أذى
تذكر دوماً اني حبيبه بقلب [ أم  ]..!!











17 يناير 2010

متسولـة مشـاعر ..~








متسولةً على موانئ الإنتظار..!!

متسولة بعمرِ الزهور ..
تتجول وحيدةً لإنتظار رحلةِ الألم ..!!
تتشارك التعبَ مع الرياح ..
تسهر ليلها .. مع اليأسِ .. و الأشباح ..!!
تنتظِرُ ذاك الرجل
ذاك العمر ..
ذاك القلب والبدر
تُراقب الموانئ ..

وتترَقبُ حنينَ الشُطآن .. وتبحث بين الرمال
علها تجد شيئا منه

ولكنها تموتُ ملايين .. ملايينَ المرات ..!!
تتجول بين كلماتِ الوجع .. وتتجرعُ الألم بـ أحرُفها ..
علها تجد من يعطيها الحُب .. و الحنانٍ والأمان ..!!
علها تجد مقدار ذرة من مطلوبِها
هي تبحَثُ .. عن قلبٍ إنسان .. عن رجُلٍ لمْ يولد حتى الآن ..!!
تبحَثُ عنْ وطنٍ يحمل كل مافيها ,, عن أرض لم يوجد في هذا زمان ..
فقط تريد دقايق تلتقي به .. وتخبره عن مشاعر بداخلها كـ البركان
ولكنها لم تفلح .. حين إكتشفت انها في رحلةِ مع الخِذلان
. .


متسولةً في ظلام الليل ..!!

متسولة كالأميره النائمه .. تتجول بين الشوارع
تتسول باحثه عن أمانٍ يطرد وحشِيّة المكان ..
دوما كانتْ تتساءلُ على أيِّ جانب تستلقي لتنام براحة " ..!!
أي نوع من الأحلام سوف تستقبل هي الليله
تنام على رصيف الظلام .. وتتوسد القمر كي تهنئ بليلة هدوء
كانت تترَقبُ الفجر .. عله اليوم الجديد يكون أكثر تفاؤل ..!!
ويأتي الفجر ..
بلا فجر .. بلا نور ..
بلا حريةٍ .. ولا شوقٍ ولا حنين ..!!
تتسول عبر الموانئ الانتظار حين يسود الليل
تعود وتستلقى على أرصفة الظلام


..

متسولة .. بين قلوب الحب

متسوله ذات ملامح طفولية
تتجول في شوارع المدينه .. تبحث عن روح جميله
عن إنسان يكون كتله من الحنان
حينها اقتربت من مكان دافئ
شعرت بالدفء يسير بعروقها
شيئاً حركه مشاعرها
واذا بها ومن بين موقد النار
تسرق رغيف خبز حار
ظناً منها إنه ذاك الرجل المغوار

قدم قلبه لها بروحٍ متشوقه
وسوف تتباهي بين الفنيات بأنها عاشقه
ولكن سرقت الرغيف .. وصارت بسرقة الرغيف متلبسه

..


يا أنت ..
أيها الرجل البعيد..

هل علَيّ أن أتسول لأجل عشقك؟
وأقطع ثوبَ الكبرياء مئةَ مرةٍ ..كي تشعر إنني أحبك ؟؟
هل علَيّ .. استنجدَ بعلماءِ الفلك والسَحرة ..كي أعرف سبيل الوصول الى قلبك ؟؟
هل علَيّ أن أركع أمام غرامك .. كي تشعر بمدى جاحتي لقربك؟؟
أم تود أن أتنازَل عن
" حيائي وخجل الحريري " ..
وأصرخَ .. وأعلنها على الملأ..

" أن هذا الرَجُل .. يسكُنني " ..!!
أن هذا الرَجُل يبعثِرُني .. يشتتُني ..
أن هذا الرجل حولني من إمرأةٍ مغرورة ..
إلى متسولة مشاعر تعشق عذاب نفسها
هلْ علّي أن أكتب قصيدةَ حُبي
أهديكَ اعترافي على أجمل أوراقِي ..
وأسجّل أرقى غرام عباراتي..!!
وألصقها على زجاج نافذتي ..
وأعلن للجيمع بأن هذا الرجل يسكن بداخلي ..!!


هل ,, وهل ,, وهل ,, ..
ماذا يا سيدي ..!!
 بربكَ أخبرني ..فقد أتعبتني
 ما الذي تُحب ..؟؟
الذي يجعَلُ رجُلاً مثلكَ ..
يؤمن بأنَ الحب " يقتله " التسَول ..؟؟

07 يناير 2010

وردتي والطائـر





طائري العزيز ..
خذ مني فرح الدنيا " المخزن بهذا الورده "
و حلق بها بعيدا إلـى ديار الأحـباب

..

[ أمنــية ]

ليت السعادة كما ذكرتها في الأعلـى
رهن في بين يداي أهديها لك
وتكون لك وبـ مكانك

..


شعور غريب
 بالـ فرح يغمرني حين اعلم بأن احبتي " فرحون "
فقط احساسي بالإبتسامة التي ترتسم في قلوبهم ،
يجعلني امتلك الدنيا وما فيها للـ حظات