2012 .. رجوتكِ كوني [ أجمل ]

18 أبريل 2010

عِنـًـاقْ أَحْمـر ..~

كل ما أريدهـ هُنا
هو أن يتعانق جفني بجفنك
وتتهادى مشاعركـ ..!
وتعيش معي الإحساس ..
وكفى !

:




الأحمـر ..الأحمـر .. الأحمـر ..
قلبها .. إحساسها .. دمها ..
 فستانها .. عشقها .. عناقها

:


رباهـ .. كم يأسرني اللون الأحمر ..!
فهو يعزف على جسدي ومشاعري معا ..
سيمفونية الأنوثه الامتناهيه


وأتراقص على فتيل من شمــــــــــــــع
ويتطاير فستاني الأحمر بكل جنون من حولي !
أتراقص أنا ..وطيفه
أتراقص أنا .. واحساسه
أتراقص أنا .. وانفاسه
رباهـ ,, ما أدفء أنفاسه

:


ورد أحمر ..
بعبير الحب ..!!
تعال واجلس معي بين عبير الورد ..!
كي نستشعر وجود الورد من حولنا يضمنا ..
فقط أبقى معي ..
 أغمض عينيك .. وتخيل .. !!
أخبرني كيف تشعر الآن..!!
وأنت محاط برائحة الورد معي ..
ماذا تتمنى هذه اللحظه تحديدا...
هل تتمنى العيش معي بين اوراق الورد الاحمر ..!!
..

هل لي باجابه

؟!



04 أبريل 2010

عفن مذكره




..



أتذكر .. كنتُ أكتب مذكراتي [ لك ] يوميا ..
أكتب كطفلةٍ صغيرة .. ما زالت في سنوات عمرها الأولى ..
وكأنها للتوّ تتعلمُ الكتابة والقراءة ..
فلم تكن تفارقُ " كُراستها الورديه " ..
ولا تترك القلم من قبضة يدها ..!!
.
.

بدأت أكتبُ " أحبك " بألوان الطفوله ..!!
وكانت تتبعها بـ [ اليوم وغداً .. حتى الممات] ..
وحين تقرأ .. تطيرُ فرحاً بما كنت أكتب ..
تُقبلني .. وتقول [ أحبك يا أرق نساء الكون ]
حتى .. أنـام وأنا أحتضن أوراقي بين ضلوعـي ..
كي تكون كلماتي لك أول ما يسرقُ النظر من عيني في الغدِ القريب ..


..

لكــن .. وقتها
كنتَ تُمزّق في [ داخلكَ ] أبسطَ ما عهود الحب بيننا ..
لماذا ..
أصبحتَ انت الجلاّد والخنجرَ الذي قتلت به حياتي ..؟!
لماذا ..
أهديتني الموتَ جرحاً .. يغرِسُ سكراتهُ في قلبِ أيّامي ..؟!
..
تعال هنا وانظر ..
أنظر إليها ،، ها هي تكتُب لك اليوم ..
" أحبك " باللونِ الرمادي باهت .. وتسبقها بكلمة [كنتُ ] ..
لتنهي ألمها بنقطةٍ يتيمة .
وباتت كـ العفن