2012 .. رجوتكِ كوني [ أجمل ]

26 أكتوبر 2011

سـَ أُخبِركم عن [ أَميِريِ ] .. !!



لأنك أمير قواميسي ..
وفارس خيالي ..
كفاك نثراً الالام حولي ..
..

أنا وأميري
شوق وحنين
سهر و أنين
عمر و سنين
أنا وأميري
كـ متاهاتُ العاشقين
الفراق أمامنا
واللقاءُ خلفنا ..!!


أنا وأميري
الاحتضار الأكيد ..والإنتحارُ المميت
الأقدار ترفضُ احتضاننا ..والعادات تنسفُ أحلامنا ..!!
الزمانُ انتهى .. وتوقف مسارنا ..!!
ماذا بعد تريد يا زمن..؟؟

:
تطويني الليالي ..وتتكاثر الأمنيات
وتقتلني اللحظات ..
تارةً أشتاقك ..
وتاره أخرى أدفنكَ في قاموسِ النهايات ..!!
تؤلمني انتهاكاتُك لأحلامي ..
ويقتلني ،، استحواذكَ على عاطفتي ..
فعبثُ الزمن اللاإنسانيُّ بخارطتي ..!!
يقتلني .. يميتني
ماذا بعد تريد يا زمن ..؟؟

:

رسمنا الأحلامِ ..وبنينا الآمال ..؟؟
شيّدنا قصور الأمنيات
ولكن يا زمن ..!! .
كم من الأحلامِ احترقت ..وكم من الآمال انتُهكت ..!!
وكم رغبة نُسفت ..

انا وأميري
تعبنا من النظرِ للعمر ..
و الاحتفاظِ ببقايا العطر ..!!
هلكنا من ترتيب الذكريات ..
وتخيّل صورنا في عيون ساهرات ..!!
تعبنا من رسم الأمنيات ..
واللعبِ على أوراقِ النهايات ..
ماذا بعد تريد يا زمن..؟؟
:

أيها الزمن .. هل لي بهذا التساؤل
كم من الأحزانِ ،، سترسم بقدري بعد ..!!
كم من المرات سـ أدوسُ على قلبي بالأشواكِ ..
كم من السعاده ،، ستقتلها ؟..!!
كم من القسوة .. من الأسى .. من الصُراخ ..
سيحتمله قلبي الميت على طرقاتِ الخوف ..!!
أيها الزمن لم يبقى لي
سوى بقايا حلم أُعدِمَ في قوقعة المستحيل ..!!
ماذا بعد تريد يا زمن..؟؟

:

أيها الحزن العظيم و القدر الكبير ..
لماذا حين اجتمعتم اتفقتُوا على نهايتي ..؟
وكنت القاضي على حياتي
الان لا جدوى من البكاء ..!!
ولا من الصراخِ و الحسرة ..
العمر انتهى ..والوقتُ أعلن رحيله ..
ولم يبقى في الكونِ ،،
سوى " أُنثى من حرير ،،
في دوامة الحزن تسير " ..!!

:

كانت مجرّد رغبة في الكتابة
تحياتي
أنثى من حرير

05 أكتوبر 2011

مَهْلاً يا سِنينِ [ عمري ] ..

 أكتوبر من كل عام
دوما كان غريب بالنسبه لي ..
وكنت دوما أتساؤل
:




مـاهو الجديد .. ?
لا شَيْء ،، أيام من الوجع ،، سـتستَمر سنة أُخرى ..!!
ألبس حزن ايامي وَحِيدَة .. أَسْتَرْجِعُ لَحَظات الموت في عَالَمك ..!!
خَوْف غريب مِنَ الْحيرَة .. بل من اللاّشـيءْ ..!!



مَهْلاً يا سنين عمري
:
بالامس وعلى عتبات الاماني أَجلِس وَ أوراقي أمامي ،،
أتذكر من قتل أحلاَمِي .. وسرق حرمت سنيني ..
اهرب من عالمي لأجد انني عد اليه من جديد ..
أريد أن أخرج منه بلا صوت ..
بلا همس يحمل وقع خطواتهم في مكاني ..!!
 ولم يبقى مني سوى جسد برائحه الروح
:
شُكْرَا جزيلا ...
لأَنّي عشت أيام الغباء معك ..
 عشت معك أيام سوداء مظلمة ..!!

مَهْلاً يا سنين عمري
:
اليـوم أنا بشر جديد قتلت الموت الذي أصابني بـ " الرعب " ..!!
 مما جعلني عن اعلان حاله " طّوارِئ " على شواطئِ روحي ..
اليوم ردت روحي من جديد وجمعتها بكامل قوتي الجسدية ،، والحسية..
 واُوقِفت كل شئ من سنين عمري الذي مضت ..!!

 

يا عامي الجديد ،،،
أرجوك ..أرجوك ..أرجوك ..
 مد لي يداكْ ،، دفئني باحساسك .
أرِنِي عذب كَلماتك .. أبعدني عن كل صمت يرعبني ..!!
رجــاء حار .. أمسكني من يدي خذني بعيدا ،،
لــطفا .. رِفقة بقلبي ..

يا عامي الجديد ،،،
 لف جنوني ..واحتضنه ..
خذه بعيِدا جدا عن العيون ..
 أبعدني عن ضجيج المدن وحركتها ..
أشربني كأس الامان ،،
 خبئني بمعطف الحنان .. اقُربت من نبضِ قلبي ..
ادخل في شراييني ،، في مسامات جلدي ..
 سافر بي .. فوق جبال الحنين .. وفي بين غَابات الحب ..
وداخل محيطات الشوق ..
خذني بعيدا عن ذلك العالم الملَوث بالخيانه والغدر ..!!

..


إلَيكم جمِيِعا ،، إلى من أحبنهم .. إِلى من هم لي مكسبا ..
كل عَامٍ ،، وقَلبي بقربكم أجمل ..!!

..
دمتم بـ ببياض لا ينقطع
أنثى من حرير