2012 .. رجوتكِ كوني [ أجمل ]

29 ديسمبر 2009

ليلـة ولادتي بــ قربك








كانت ليلة من " ليالي ألف الحب و الحب " ..!!
تتناثر فيها المشاعر العشق .. و تمايلت فيها القلوب شوقــاً ..
تتباهى القلوب .. لوجودهم ..!!
فـ يحملون معهم العمرِ ..
كل العمر ما حمل ..

:
ويولــد الحب ..!!
فيأتي العمر من جديد لتموت أطراف الحزن
تقتل مابه من أنين .. وتمحو أوجاع ما كان من سنين ..!!
لينبعث الحلم من " واقعِ " القدر ..
و نكتشف أن كل الآمالِ من دونهم كانت زائفه ولا حياه لها ..
فأي الألوان ارتديتَ  يا عمري ..
أي الألوان ..؟!


:
 وولـد الحب ..!!
وسكنت انت بــ " قلبي " ..
فأنا اليوم .. أفتح عيناي ..
ادركتُ بانك ..
لم تستــحق كل الحب ..
لم تستــحق كل العشق ..
بل كل نبض في " الحياه "
هو لك .. أنت فقط

:
 ويولـد الحب ..!!
أركض إليـك حافيه القدمين ..
أخطو بـ ..قلب ممتلئ بكل الحب والهيام ..!!
اسير كملكة بين البشر ..
مغروره أنا ..
نعم مغروره أنــا بمشاعر الحب إليك ..
كطير حر أطير بأجنحة من ذهــب ..!!
حتى وصلت إليك  ..وسكنت  قلبك ..!!
 :
 و يـولد الحب ..!!
عندما يوضعك القدر أمامي ..
ويلـف خصري حزام الحب ..
وعلى عنقي عقد العشق ..
وبين أصابعي خاتم الشوق ..
 :

حينها أدرك وأفتخر إنك معي دومــا حتى وان كنت [ بعيد ]
فقط أتمنى أن تسمعني بقلبك
حين أهمس وأقول لك
أحبك .. أحبك .. أحبك .. أحبك .. أحبك ..
فأنت قدري الجميل .. وان لم  أكن [ نصيبك ] ..!!
وأنا أنثى تؤمنُ بالأقدار ..

:

و يولـد الحب ..!!
حينها أصبح أجمل نساء هذا الكون ..!!
و تبدأت الرياح الشوق .. تعزفُ لحن الاشواق..
وتزهو الألوان من حولي ..
 ويطغى العشق على دربي ..لأسجّل بها ..
تاريخَ ليلةٍ حب لك وحدك ..
فهل لي أن أنمو وأكبر بقربك ؟؟







21 ديسمبر 2009

حقــيبة [ سفــر ] ..!!








ويحك أيها القريب الغريب
قد مر على حبنا فتره من الزمن
والآن تمُدّ ذراعيكَـ للنسيان
نسيان الحب .. العشق والوآم



بربكـ
من أينَ لكَ تلك  الجرأة  ..؟
كي تهدم بـ " نسيانك "
عاصمةً حب .. شُيّدت لأجـلك ..!
...


الآن  احمل حقائبك ..
وعودكـ .. وخياناتكـ .. وارحل ..
فأنا لا أستوعبُ العيشَ في  قفصِ الخيانات ..!!
ولا على أوراق النهايات ..!!
 
..
 كم هو غريب أمركـ فعلاً ..!!
حين تعتقد أن سفرك ..
كفيلُ بأنـ ينتزعَ كل الحزنِ القابعِ في داخلي بسبب  تقصيرك ..!!

تعلم يا سيدي ..
أنت كمن يحكمُ بـ  الإعدامِ  ويطبّقهـ ،،
 على روحٍ لا ذنبَـ لها سوى أنها  أحبّتك ..!!
فقط .. بحجّةِ أن يختصر عليها الوجع ..!!

...


سيدي يا من كنت رجلي وفارسي
أنا لا أملك قلباً  من حديد ..!!
كي أغفر لك .. كثرة زلاتكـ ..!!
ولا إحساساً من  جليد ..!!
كي يذوب أمام كلماتك ..!!

أنا أملكُ  روحاً .. أسْكنتُكَ أقصى مدائنها ..!!
أملكُ نبضاً .. لا ترتوي عروقهـ إلا بـ همساتك  ..!!
أملك من الأشياء .. ما تعجز أنت عن فهمه ..!!
إما أن أعيش كـ كل شيء .. أو أن اموت كـ الـ  لا شيء ..!!

..


مهلا ..
 مهلا ..
مهلا ..

قبل أن تحمل حقيبتك وترحل
إليك المطلوب ..


عندما تصل إلى أقصى ،، درجاتِ [ الوجع ] ..!!
ويصبحُ الطريقُ بينكَـ وبينَ " الإحتضارِ " شعره ..!!
تذكر بأن في الوجه الآخرِ لـ  الحب ..

هُناك .. إمرأةٌ مجنونهـ ..
أنثــى حريرية  ..  تشبهني ..!!
لديْها أقصى قدراتِ الإحتمال ..
لديها  قلبٌ ،، لا يحملُ بينَ بقاياهـ ..
 إلا صورتكـ ..!!

والآن أحمل حقيتيك [ وإرحـــل ]
وداعـــاً







14 ديسمبر 2009

آكلت قلوب البشر ..!






فقط علمني كيــف أخون ..!!
فقط علمني كيــف أخون ..!!
فقط علمني كيــف أخون ..!!


تلك هي أخر من قد تكبته في خاطرتي
جَســد يَحْتَرقٍ ..!!
أتذكرها ..
تذكر كلماتها .. الألم الموجود فيها
واخيرأ فعلتها
نعم خنتك
فحبك كان من أجملِ أساطير الــزمان ..
كان مشاعرُ طفــــلةَ بريئه ..
أحبت بإخلاص .. وعشقت بصمت
منَحَــت كل مشاعرها لرجـــل عرفَ كيف يصل َإلى قلبها الغَض
وحانَ اليوم .. لتلكَ الطفلةَ أن تسجل إعترافاً ..
حقيقياً .. وهي بكاملِ قِواها العِشقيه ..!!

..

في حــــياتي تسعة رجـــال
نعم تسعة رجال ..
 بهم كنت أحاول ..
 ولو بمحاولةً متواضعة لتخلص من عِقدةِ احتلالكَ لقلبي ..!!
وقتل حبك بداخلي  ..

..

أتريد أن تعرف المزيد
أتريد أن تعرف من هم هؤلاء الرجال ؟
اذن ..
 [ أصمت ودعني أتحدث ]

..

رجلي الأول : عشقني .. لكنني جـــــرحتهُ..

بعد سفرك للدراسه منذ ثلاث سنوات
طرقَ بابي حبٌ جديد
رجلٌ بقلبٍ أبيض
صاحب مشاعر آسره .. حنون .. رومانسي

كان يهْديني أغنيات الغزل التي أحب
ويهديني في الصباحِ وردة ذات لون وردي فاتح
وفي المساء .. جورية مخملية اللون
أحبّني بجنونِ قيس لليلى ..
 لكنني قتلته !!
أتعلم لماذا .. ؟
لأنني إكتشفت بأنه لا يحبُ عِطرك ..
وكانت نهايته على يدي
..

رجُلي الثاني .. عشقته لأنهُ يشــــبهُك


ذات يوم رأيت رجلا .. يشبهك تمام
تقاسيم وجهك ..
ذاتُ الملامحِ الجاده ..
ذات القسوةِ التي لـ طالما أبكتني وأحزنتني
نفس أسلوب الجفاف .. وعدم المبالاة
إنه يشبهُك ..
 يااااه .. وكأنه توأم لروحك
وكما يقولون يخلق من الشبة أربعين
ولأنني أنثى ذات جمال حريري .. وسحر عيناي لا يقاوم ..
فقد فرِحَ بحضوري .. وأعلن استسلامه لي ..
وبعدَ أشهرٍ من قصص العشاق .. والعاشقين
فوجدت أنه لا يشبهك ..
فقتلته ..!!
أتعلم لماذا ..؟
لأنني أكتشفتُ بآخر لقاء جمعني به .. بأن لهفته بملاقاتي أكبر من لهفتك لي حين أقابلك ..!!.
وكانت نهايته على يدي
..

رجلي الثالث : يُحبُ شاعرك المفضل
تجمع عائلي رائع
ظهر من بين الحضور رجل وسيم .. فارس
 وكأن لا يوجد غيره في هذا الزمان
قرأ على الحضور قصيدة من أجمل قصائد الشاعر بدر بن عبدالمحسن
تلك التي تأسرك كلماتها
أتذكرها قصيده موت وميلاد ..!؟

أخذ يلقيها بصوته الرجولي الفتان
أعلنتُ خضوعي له ..
تحولتُ لطفلةِ الحرير .. ناعمةِ الحديث ..
فكنتُ معهُ أميرةَ الرومانسيه ..
أحبني .. كلا
بل عشقني بجنونِ الرجلِ الشرقي

وذات يوم .. أهداني قصيده أخر لنفس الشاعر بعنوان أقول أحبك
وقال أحبك بعدد حروف تلك القصيده .. وأكثر
فقتلته ..
أتعلم لماذا ..؟
لأنني أدركَت بأنه لمْ يكن مثلك .. ولا بروعة إختياراتك
وكانت نهايته على يدي
..

رجلي الرابع : الرجلٌ مجنــــونٌ العاقل بحــبي ..

معجب يضع كل يوم ورده حمــــراء على مكتبي في العمل
كنت أتساؤل من هُو هذا المجنون ..؟؟
ولأنَ للصدفةِ حُكما على أقدارنا ..
فقدْ وجدتُهُ يوماً .. وهوَ يشرُع بارتكابِ جريمته الطفوليه ..
ولأنني عاشقة للورد .. فقد قبلتُ به
وأصبح يغرق مكتبي بباقات وردٍ بواحة ..
وذاتَ يوم جائني بباقة ورد صفراء معلق بها بطاقه كتب عليها
سيدتي حرير .. إليك سر من أسراري أنا أعشق اللون الأصفر
إعشقيه مثلي ..
فقتلته
أتعلم لماذا ..؟
لأنني تذكرت إنك تكره اللون الأصفر
وكانت نهايته على يدي
..

رجلي الخامس رجلٌ أحببته .. كحب القهوى
ذات يوم من غير عادتي ذهبت أرتشف قهوتي في مكاني المعتاد
وإذا برجل  يجلس في زاوية المقهى
ينادي النادل ليطلب نفس نكهة قهوتك ..
أذاب قلبي .. حين طلب نكهتك المفضلة ..
فصرت آتي للمقهى في نفس الوقت علني أراه

وبعد عدة زيارات ,, ومئات النظرات
وقع بحبي ..
فأصبح المقهى .. مكان العاشقين
نتسامر ..  نضحك .. ونحب
في يوم جلسنا معاً .. طلب قهوته المعتاده

فوجئت به لا يضع السكر ..!!
فسألته لماذا .. فقال أنتي سكر حياتي
فقتله ..
أتعلم لماذا ..؟
لأنك كنت تشرب نفس القهوى وتضع ثلاث معالق سكر

وحينها كنت تقول : حياتي بها الكثير من المراره
دعينا بشرب القهوة بسكر زياده على الاقل
وكانت نهايته على يدي
..

رجلي السادس .. رجل يعشق الطيران

ذات يوم حلقت الى سويسرا
إلى مدينتك المفضلة
إلى ليـالي الشتاء القارسة البرد
و الـمُضرمة لِـنار الوجدان المحيية لـحرارة المشاعر المتجمدة
رأيته هناك .. رجل شرقي يعيش مدينتك يتحول بشوارعها
يتسوق بمراكزها
صرت ألاحقه الى أن وقع بشباك حبي
توعدنا .. تهامسنا
وعشقنا بعض
ولكني قتله ..!
أتعلم لماذا ؟
لأنني إكتشفت في اخر لقاء لنا
أنه مجبر علي العيش فيها .. للدراسة
وأنت تتمنى زيارتها لمده ساعة فقط
وكانت نهايته على يدي
..

رجلي السابع أحببته .. لانه يحمل نفس إسمك

 نسيت كل الحروف وصرت لحروفك مسجونة

ونسجتها بخيوط الحرير فصارت بقلبي محفوظه
تسرب إسمك بداخلي فصرت له معبوده
ذاك الرجل .. عشقته لمجرد إسمه
وبعد عدة خواطر عزلية

خضع لقلبي ..
فصرت اخط باسمه - عفواً بإسمك - القصائد
الا انني قتله
أتعلم لماذا ..؟
حين اكتشفت انه شخص حساس أكثر من اللازم
ففي كل مره حين اكتب له قصيده يغمرني بكلمات الحب والوفاء
أما انت كنت تقرأ وتبتسم ..!



رجُلي التاسع والأخير

لن أقصّ عليكَ حكايته ..
فأنت تعرفهُ .. خير معرفة
هو رجلي .. وقاتلي
وحده من سكنه القلب وتربع فيه
هو الحياة  .. الأمل
الحب   ..  السعاده
يا ترى هل عرفته يا هذا ..؟؟




07 ديسمبر 2009

مُـعْـضِـلتي ..!!




هناك الكثير من الآلام التي تغتال قلبي .. حياتي .. و دُنياي
وعلى طرف شفتاي .. ملايين الأسئلة الحائرة
انا وأنت
الحب والغدر
الألم والخوف
الفقد والنسيان
قلبك .. وقلبي
معضلتي أنت يا رجل ..!!

..


فكلما أتيتُك مُتلهفة .. استقبلتني وقَلبكُ محملاً بالبرود
وكأنني لم أكن ذات شتاء .. شجرتُك التي تحتمي تحتها من جنون الرياح
وكأنك لم ترسل لي بطاقة جنون .. إلى أقصى مدن العشق .. والعشاق
كأنك لم تطلب مني أعاهدك .. بأن سواك ما من رجل أفتح له خزائن قلبي

عاهدتك .. ووفيت
عاهدتني .. وغدرت


..

[ آآآآه ,, وألف آآآآه ]
كم أكره نفسي .. أمقتها
فحين تكون بجابني  .. وأنا لا أقوى على البوح لك
إلى متى أكتم غيضي ,, وقهري من أفعالك !!
إلى متى أستقبل جراحك .. بصمت !!
وأرضى وأغرق بحزني
- فقط - كي لا تجرحك كلمة عتب يشهق بها قلبي
إلى متى ..؟
أراقبك بصمت
أشتاقك بصمت
وأبكيك بصمت ..!!

..

سيدي .. رجلي .. فارسي
رجوتك
لا تدعني أستصغرك .. أكثر
لا تسقط من  عيني .. أكثر
رجوتك لا تسقط

..

لأنك إن فعلتها
لن تَجمعني بك بعد اليوم
لا حكايات .. ولا أمنيات
الا تمزيق الذكريات .. ومواجع النهايات

..

يا أنت ..
بالله عليك كفاك بي " طعنات "
ما لا أقوى على البوح بها
أوَلا يكفيك صمتي ..
لتدرك مقدار الألم  الذي تجرعته من كأس هواك


:

معضلتي .. أنت يارجل
معضلتي ..  أنت يارجل