2012 .. رجوتكِ كوني [ أجمل ]

15 مارس 2010

فقـــر دم ..



تحيه من الأعماق أبعثها لكل من يقرأ لي ..

وليضع كل من يقرأ لحرير
أن هذه آخر كتاباتي التي كتبت أو سأكتب..
ولن أكتب بعدها..!!
لا تستغربوا فلهذا التوقف المفاجئ قصة
هي حروف منثرة أردت أن أقولها..
هي أشجان تمر بي بين الحين والآخر
لن أطيل عليكم هذه المقدمة مادامت آخر ما أكتب



في أروقة المحاكم







يا شموخ الكلمة ساعدني

ويا كبرياء الحرف ترفع عني قليلا
دعه يتحرك بحريته المطلقة
ويا حزن ابتعد قليلا
لحظة صمت طويلة
حتى أنت يا من تقرأ.!!
هدوء قبل كل شيء
فنحن الآن في قاعة المحكمة


انه يشكوني للقدر والأيام..
فكيف لي أن اكتب مجددا.!!
وهي تؤازره بقوه وأنا لا أقوى على محاربة الاثنان
لقد رفع حكم استئناف مطالبا شخصي بالدخول
وراجيا مني أن أتوقف.!!
يهددني تارة وينصحني تارة..!!
كيف صار العدو ، وأنا احسبه الرفيق ؟!!

..


يقول عني

انه تعب مني
ومل من أحزاني - كره شخصي -
اشمأز مما أكتب والكل يشيد به .!!
لم يعد يتحمل لمسة من يدي .!!
يصرخ كلما أحس بمدفئي
يستنكر صداقتي ؟!!
ويضرب بكل الآداب عرض الحائط
يرجوني أن أتوقف يطلب مني أن لا اكتب
ماذا أقول ؟
وماذا افعل ؟
وقد حضر الشهود
وبدأت المحاكمة العلنية ..!!



هــي

اتهمتني بالحزن المفرط
وقالت إني قتلت فرحتها هماً وحزناَ..!!
قالت إني أتعبتها مجيئا وذهابا
وتدعي أنني أهملتها كثيرا ولم أعطها التقدير .!!
تشكو للملأ من تعدد الأوجه التي قضتها معي
بين الحزن واللاحزن
والحب والشوق..!!
وقليلا من الأفراح!!
وحلم بعيد بالسعادة ..!


هي وهو

تثبتون للناس كيف أنني مصابه بانفصام للشخصية
وهي صديقتي .!!
آه ... ما أسوأ أن يشكوك من هم بقربك
ويحولون الأمر للقضاء لينصفهم
وآخر ما افترت به كذباً ....؟!!
أني سببت لهم فقر الدم ..!

..
قاضي القضاة يفتح عينيه على وسعها.!!
يستمع بنهم شديد.!
واستغراب أكبر.!!
ينظر إليّ تارة
ولعين صديقتي وحبيبها تارة أخرى
عله يعرف الصدق من الكذب..
عله يصيب شمس الحقيقة بعد قليل
يستمع لتأوهات الحضور كلما زادت في شكواها على شخصي
يسجل ملاحظاته بتتابع شديد..!!
في شكوى غريبة وغير قابله للتصديق
أن تكون حرير تلك الحزينة المرمية
في زاوية المحكمة خلف القضبان قد فعلت كل ذلك.!
أراد أن يتأكد وأن يفعل ما يفعله كل القضاة
نادى الشهود ..

..

كلهم أنكروا ما قيل إلا واحداً

من الشهود..!! - هو حبيب الشاكية -
كان يحبها ولم يكن يقوى على فراقها .
كانت هي تموت بدونه...
وكان هو بلا فائدة بدونها..!!
قال : ما قالته حبيبتي حقيقة..!!
ولن أخفيها لكن سأزيد من عليها الكثير..!!


فقد تركني أنا وحبيبتي في ظلمة الليل الطويل
لم تعطنا حقنا من الدفء والرعاية
كنا نمرض وهي لم تساعدنا
كنا نشكو وهي لم تسمع لنا


سكت وسكت معه الجميع.!!!
لحظه صمت أخرى.!!


[ طخ .. طخ ] - مطرقة القاضي -
إنها استراحة المحكمة


..


عاد قاضي القضاة
وهو لي مخاطبا..
ما قولكِ فيما هو منسوب إليك؟!!
وما هو دفاعكِ في جرائمكِ النكراء
قالها وهو يرى الحقيقة بعيون صديقتي وحبيبها
فضلت السكوت على الحديث.!!





أعرف أن الحكم
يعني أن أتوقف عن الكتابة
لا ترتيب للأبيات مجدداً بوزن وقافيه - أو بدونها
أشرت بيدي من خلف القضبان أني لن أدافع عن نفسي
وأن أسلم نفسي للحكم القادم العادل

قال : الحكم بعد المداولة

..
إنها الجولة الأخيرة..!!
إنه حكم بدون أي استئناف
بدأ كلامه لي بابتسامة غريبة



لو حكمت عليكِ فإني أقتلكِ
وإن تركتكِ فإني لم أنفذ القانون
وإن تجاهلت ما حدث فإني أظلم صديقتك وحبيبها

فأنتِ أتعبتهم..
وأنتِ سبب أصابتهم بفقر الدم.!!
أنتِ أهملتهم..!!
وكنتِ تتجاهلينهم أيامـاً كثيرة..
لتعودي إليهم شاكية من الحب والغدر والحزن.!!
..


هنا أضع نفسي بين أيديكم
وأمامكم أعتذر لصديقتي وحبيبها الذين لديهم الحق فيما اشتكوا منه
ولكم مني وعد بأن أكتب مجدداً وأعود أروع من قبل ..
ولكم وعد أن يبقى قلبي يهوى الشعر ويسجل نبضه بحروف وكلمات ..



..



" الشاكية" : هي أوراقي التي تعشق قلمي.
"حبيبها" : هو قلمي العزيز الذي لن أرضى له بديل


تحياتي
أنثى من حرير

دعوه لقراءة الخاطرة مرة أخرى بعد اكتمال المعنى


هناك 17 تعليقًا:

  1. ليست هذه النهاية

    وليست هكذا تكون مراسيم الختام

    يحبانك وان اشتكيا فهي شكوى الرفيق لرفيقه

    من يكتب لأجل أوجاعه والآخرين لا يستقيل

    ستعودين وسيتنازلان عن دعواهما

    ونحن سننتظر متى الغيمات تمطر على مدن التوت

    انثى الحرير لا تحبسي الاه داخلا ولا تبتري احاسيسك

    وتحرمي اناملك دفء القلم


    كوني بخير

    ردحذف
  2. اشكر مرورك العطر


    ورسم توقيعك الذي مسني كقطعة من حرير


    سعدت ان تمر انثى رائعة في واحة حلم

    ومن الكويت لكن للاسف على حظي لا تريد ان تكتب

    وسا تكتب

    هي لحظة اختمار اكيد سنقراء لكي اعطر الكلام

    احساسك وصوغك متماسك وجذاب
    استمري

    ردحذف
  3. جعلتني اضع يدي علي صدري خوفا من النهاية ..
    جميل أن الحكم جاء في صالحنا يا حرير
    ننتظر تنفيذ الحكم بشوق .. :)
    ود و سوسنة ..

    ردحذف
  4. ههههههههههههههههههههههه
    اضحك عليا بس مش مشكله
    حلوة الحكاية كلها و شيقة لمعرفة النهاية
    اللي لاقيتها مش محتاجة للي كنت محضره علشان اقوله وانا ب اقرء من عتاب على تركك للورقة و القلم

    تقبلي مروري و دمتي بخير

    ردحذف
  5. وانا اقول ليش من زمان مو منزله بوست حرير .. اثاريج طول هالوقت متيريره بالمحاكم !! :P

    الشهود = ترى هالمره وقفنا وشهدنا معاج .. اذا غبتي مدة اكثر احنا اللي بنشتكي عليج بدال " هي وهو "


    عودة حميدة

    كوني بخير

    ردحذف
  6. راق لي الحوار وأسلوبك ِ الحواري

    قلم وورقه وحب وقضبان

    أنت مجنونه ويملئك كل رائع وجميل

    تقبلي مروري يا حريره ... .

    دمت بود وحب ورضى من الله عز وجل

    تقديري

    ردحذف
  7. الأخت الفاضلة :: أنثى من حرير ::
    أسعد الله صباحك بكل خير ..

    ثم

    جميل وراقي عالمك التوتي :)

    والأجمل هذه الخاطرة الرائعة معنًى ومضمونًا ..

    كتبتِ فأبدعتِ وأمتعتِ ..

    بوركت أناملك

    ردحذف
  8. قلمك جميل يا حريرة واحساسك أجمل ...
    كلنا نحتاج لمثل هذه الجلسة الانصافية ولكن ...
    دون هجر من احببنا
    ودون هجر مدوناتنا ..
    ابقى هنا عزيزتي واظهري لنا بوح انفاسك فانت هكذا اجمل

    باقة جوري لروحك

    ردحذف
  9. المكرمة أنثى من حرير ثقي أنه حتى في حال عدم التعليق على ماتتفضلين بطرحه إلا أنك تظلين أحد أفراد عائلتنا (عائلة المدونين العرب الأسوياء) ولانزكي على الله أحداً ، ولعلي أعتبر رغبتك بمثابة استراحة في صومعة الفكر ولاعيب في ذلك على أن تعودي كما عهدناك بروحك الشفافة ونبضك الخفيف الظل ، وأياً يكن قرارك فلن يرضينا إلا أن يكون قراراً بالبقاء مع عائلتك عائلة المدونين العرب الأسوياء ... دمت في حفظ الرحمن أينما كنت .

    ردحذف
  10. تشبيهك حلووو
    الله يعين هالورق تتحمل همنا وتعبنا
    استمري
    دمتي لغاليك

    ردحذف
  11. السلام عليكم

    انثى الحرير أيعقل ان يصاب المرء بداء وبيده الدواء ويرميه بعيدا..؟
    احقا تتركى قلمك وتهملى اوراقك التى هى بمثابه الشفاء..؟
    صدمت لما قرأت فانتى هنا المتهمه والقاضى اتحكمين هذا الحكم القاسى على نفسك
    اهُنتى على نفسك ...؟
    ربما يوجد لحظه توقف وإستئناف لحكمك القاسى
    ربما تعودى وربما...
    وفى كلتا الحالتين
    انا موجود هنا لارتياحى لقلمك وما مضى من سحر قد ابدعه قديماً
    .
    كونى بخير غاليتى :)

    ردحذف
  12. أختي الكريمـــة حـــريــر..

    هناك أقلام أصبح قراءة آثارها شيء أساسي بالنسبة لي
    "التوت" واحدة منها بلا شك ..

    في الواقع لقد صدمت في بداية قراءتي..
    وتساءلت :
    أيعقل أن تترك الحرير الكتابة ، مجنونة .... (أعذريني أختي الكريمة) هكذا قلتها !!
    ولا أخفي الحقيقة لو قلت أنني قد أشرأب عنقي إلى نهاية النص ، وعندما وصلت إلى الخاتمــة ، قلت إنها قصـــة..!!
    نعم إن هذا النص يحمل روح القصيرة
    أيقنت حينها أنني أقف أمام ميلاد موهبة جديدة للحرير
    إذاً فهذه ليست نهاية!!
    وليست هجــراً للكتابة
    ولن تكون كذلك
    بل إنها بداية أخرى
    وقد تساءلت أيضــاً ، هل ستخوض الحرير تجربة أخرى في كتابة القصة القصيرة..
    أرجو الإجـابة..!!

    ردحذف
  13. أنثى من حرير

    لا أخفيكـِ سراً ..
    قد عبثت بي رياح الحيرة ..
    فضاعت كلماتي الصغيرة ..
    في دنيا المعنى والشعور ..
    هناكـ ..
    حيث استقيت الحرف .. ماءاً
    واستنشقت الشعور .. أنفاساً
    عزيزتي ..
    معادلاتكـِ صعبة..
    استعصت على فكري .. تحليلاً ..
    كل ما أُسلّم به الآن .. هو أنكـِ مبدعة ..
    مبدعة من طرازٍ نادر .. نادر الأقران ..
    أتعلمي ؟
    اشعر بنشوة أن أكون محتارةً ..
    محاولةً جاهدةً أن أفهم أحاجي إبداعكـِ ..
    و ها أنا أتيقن الآن ..
    أن سر روعة الإبداع ..
    تأتِ من خلال مثالٍ لما قرأته هنا ..


    ** أنثى من حرير **

    حين أجد نفسي في حضرة مدادكـِ
    استجمع كل ما لدي من تركيز
    وأحاول أن أصل إلى مغزى كل حرف وكل نقطة
    لأستمتع بتذوق وجبة شهية من صُنعٍ عبقري
    لأغذي الروح والقلب معاً
    وأنال من السعادة ما يكفي
    فأسجل الإعجاب بصنع الحروف
    وإعجابٌ أكثر بصانعته .

    ردحذف
  14. واو جميلة جدا
    اهنئك !

    ردحذف
  15. ياااااااااااه كنت أوشكت أن أصدق أننا خسرنا

    أميره التووووت ^_^

    دمتي و دام إبداع القلم !

    ردحذف
  16. مساء الحرير ياأنثى الحرير
    دراما مفرحه مبكيه
    يالهذه الصديقه وحبيبها
    فما صنعت الا لذلك
    قليلا من الصبر ايها الشاكيان فأنثى الحرير كفيله بأن تصنع منكما أجمل قوافي الشعر
    تشبه كثيرا حربي مع افكاري حين كتابة مشاعري على ورق..
    استمري ياأنثى الحرير فنحن بأنتظار المزيد من الانتصارات
    الود لكي ولقلمك وحبيبته

    ردحذف